ارقام الهاتف:

9999999999

9999999999

9999999999

البريد الالكتروني:
email@gmail.com
email@gmail.com
email@gmail.com

لبنان: تفاصيل جديدة عن محاكمة شاب سويدي من أصل لبناني بتهمة التخطيط لعمليات إرهابية لصالح داعش في السويد
1-شباط-2019

 

يورو تايمز / وجدان الاسدي

بدأت في لبنان، محاكمة الشاب السويدي من أصول لبنانية والذي يبلغ من العمر عشرين عاماً بتهمة الانتماء لتنظيم داعش الارهابي والتخطيط لعمليات إرهابية في السويد.

وتم احضار المتهم الى المحكمة العسكرية ، وكان مرتديا بنطلون جينز وقميص ابيض.

ووفقاً لمعلومات نشرتها صحيفة "الاكسبريسن" السويدية، فإن الشاب المذكور يسكن في منطقة "بروما" غرب العاصمة السويدية ستوكهولم، وتم اعتقاله في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان الربيع الماضي عندما كان يتواجد لدى أقاربه.

وكانت صحيفة "الاكسبريسن" السويدية كشفت في وقت سابق ان المتهم اعتراف اثناء التحقيق معه بأن لديه خطط إرهابية مع (٣) أشخاص آخرين من المتعاطفين مع تنظيم داعش في السويد لانشاء خلية "جهادية"، يتم تمويلها عن طريق السرقة، كما إعترف أيضاً بمحاولته الفاشلة في السطو على متجر الايكا.

ومن بين الاعترافات الاخرى التي أدلى بها اثناء التحقيق، تخطيط الخلية الارهابية لتفجير جهاز الصراف الآلي.

الا ان اخطر ما إعترف به خلال التحقيق، هو تلقيه توجيهات من تنظيم داعش الارهابي في سوريا للتخطيط لاختطاف أطفال دبلوماسيي الدول الغربية في السويد، ومهاجمة السفارة الامريكية والقطرية في ستوكهولم.

 وشارك المتهم مع خليته من المتعاطفين مع داعش في المظاهرات في ستوكهولم، وكانت احدى المظاهرات حصلت خارج السفارة الامريكية في ستوكهولم، لكن اثناء المحاكمة العسكرية تراجع عن اقواله، وبرر قيامه بالتظاهر امام السفارة الامريكية، بأنها كانت فقط للاحتجاج على نقل السفارة الامريكية الى القدس.

وكان من المفترض محاكمة المتهم في الشهر الماضي ، لكن تم تأجيلها من قبل القاضي بعد انهيار الشاب عند توجيه اسئلة اليه عن أنصار داعش في سوريا، لكنه بدا خلال جلسة يوم امس متماسكاً، وأنكر  تواصله مع أنصار داعش في سوريا ، ما دفع القاضي الى الكشف عن نسخ من محادثات الدردشة مع قائد من داعش في تطبيق "تيلغرام المشفر وعبر البريد الالكتروني.. وفي المحادثة تلك كتب الشاب الى مسؤول قيادي في داعش في سوريا بأنه قام بوضع خطته وشرح له كيفية تنفيذ العملية الارهابية في ستوكهولم، وأنكر المتهم هذه المحادثة ومعرفته بهذا الشخص

بعدها طلب القاضي من مساعديه عرض عدة نسخ من المحادثات، ووصيته التي وجدت في جهاز الكمبيرتر المحمول،  واعترف ان الوصية كتبها بخط يده ولم يبرر اسباب كتابته الوصية، كما عرضت المحكمة صوراً له وهو يحمل سلاح الرشاش ومسدس ، الا انه انكر ان تكون أسلحة ، وانها عبارة عن ألعاب وتم التقاط هذه الصور في السويد.

وأذن القاضي لمحامي المتهم الحصول على نسخة من جميع الادلة التي ساقتها المحكمة. ومن المقرر ان تستمر المحاكمة حتى نهاية شهر فبراير القادم ، وكذلك سيتم اجراء فحوصات نفسية للمتهم.